الثلاثاء، 22 أبريل، 2014

عيش وماتموتشي

 
رمضان شحاته
 
مالوش دراعين
فكتب برجليه
مش محتاج كلمة تواسيه
دا بس بيقوللك
إنه مايغلبوش غالب
وإن اصراره .. غالب
وأنه مانهزمشي
ياما كتير بإيدين ورجلين
لكن مهزومين
وبيقوللك
عيش وماتموتشي
واسكن زيي ف قلب الحياة
حتي لو قالت لك الحياة .. ماتسكونشي
 
صورة: ‏مالوش دراعين 
فكتب برجليه
مش محتاج كلمة تواسيه 
دا بس بيقوللك 
إنه مايغلبوش غالب 
وإن اصراره .. غالب 
وأنه مانهزمشي 
ياما كتير بإيدين ورجلين 
لكن مهزومين 
وبيقوللك 
عيش وماتموتشي 
واسكن زيي ف قلب الحياة 
حتي لو قالت لك الحياة .. ماتسكونشي‏

لاعليك



رمضان شحاته
 رمضان شحاته
 
 
صورة: ‏لاعليك    
غِب ماشئت 
فقد عشقت فيكَ إنتظارى 
لاعليك
تأخرت أو في وقتك جئت 
أفتش لك من الآن عن أعذارِ
لاعليك
إن كنتَ دوماً تتأخر
إن كنتَ نزعتَ مِن مذاقي  السكر
إن كنتَ جعلتني كل يومٍ أفكر
متي يكن القصاص منك قرارى
لاعليك
إن رأيتُ كل يوم خيبتي 
في عينيّْ نادلٍ
في شكل رثاءٍ قاتلٍ
يتسائل عن غيبتك .. وإصرارى
علّهُ الآن يسأل 
عشرون شهرا 
تنتظرين ؟
هو لايعلم 
أني التقيتك هنا
وذكرَى لقاكَ هاهنا .. داري
لاعليك
فقط أعد لي عقلي 
أود لو أعرف ما الجنةِ ومالنارِ
أعد لي نفسي 
تعبت نفسي من كثرةِ الأسفارِ 
أعد لي بصري
فإن كانت عيني معي 
فإنَّ معك إبصاري 
لاعليك
فقط .. الآن عُد 
كفاني ألماً
فلقدسألتني اليومَ أمي  
متي تكونين أماً ؟
إشتقت أن أكون أماً 
وأنت تعلم أنّا إتفقنا يوماً
ألّا يحمل غير إسمكَ صغارى
لاعليك
فقط أخاف عليك
حين يسألك ربُّك
لمَ ضيعتَ عمري 
لمَ كنتُ دوماً جنتك
لمَ كنتَ دوماً نارى
لكن .. لاعليك
لذنبك أصلي 
لذنبكَ إستغفاري‏
لاعليك
غِب ماشئت
فقد عشقت فيكَ إنتظارى
لاعليك
تأخرت أو في وقتك جئت
أفتش لك من الآن عن أعذارِ
لاعليك
إن كنتَ دوماً تتأخر
إن كنتَ نزعتَ مِن مذاقي السكر
إن كنتَ جعلتني كل يومٍ أفكر
متي يكن القصاص منك قرارى
لاعليك
إن رأيتُ كل يوم خيبتي
في عينيّْ نادلٍ
في شكل رثاءٍ قاتلٍ
يتسائل عن غيبتك .. وإصرارى
علّهُ الآن يسأل
عشرون شهرا
تنتظرين ؟
هو لايعلم
أني التقيتك هنا
وذكرَى لقاكَ هاهنا .. داري
لاعليك
فقط أعد لي عقلي
أود لو أعرف ما الجنةِ ومالنارِ
أعد لي نفسي
تعبت نفسي من كثرةِ الأسفارِ
أعد لي بصري
فإن كانت عيني معي
فإنَّ معك إبصاري
لاعليك
فقط .. الآن عُد
كفاني ألماً
فلقدسألتني اليومَ أمي
متي تكونين أماً ؟
إشتقت أن أكون أماً
وأنت تعلم أنّا إتفقنا يوماً
ألّا يحمل غير إسمكَ صغارى
لاعليك
فقط أخاف عليك
حين يسألك ربُّك
لمَ ضيعتَ عمري
لمَ كنتُ دوماً جنتك
لمَ كنتَ دوماً نارى
لكن .. لاعليك
لذنبك أصلي
لذنبكَ إستغفاري

الجمعة، 28 مارس، 2014

خاف من شعب

 
رمضان شحاته
 
أنا هقوللك كلمة
وياريت يوصلك صوتي
ماتخافش م اللى رافضينك
وقالولك بعلو الصوت لأ
خاف مِن صُنَّاع الآلهة
اللى مايعرفوش كلمة لأ
اللى شغلتهم يصورولك الباطل حأ
اللى مش عايزينك تسمع غير سكوتي
واللى هديتهم ليك دايما .. موتي
خاف م اللي هيسيبوا حمد ربهم
ويسبحو بحمدك
اللى نفسهم
سيفك يصدي جوّا غمدك
خاف وقت الظلم
تنشأ الأرض شأ
ويخرج منها جند مش جندك
خاف م الشعب لو توعده
وماتوفيش بوعدك
لاأنت أغلي م اللى قبلك
وللا قبل اللى قبلك
ولا اللى جاي بعدك
خاف من شعب
متعرفش تقرا أفكاره
ولاتعرف جنته من ناره
والموضوع بقا بالنسباله
كش ملك .. مات
ومفيش كش وزير
يعني موت مفاجئ ومن سُكات
يعني الأمر خطير
خاف من شعب
فوق راية المُلك رايته
خاف من شعب
لاالجوع ولاالفقر عرفوا يكتبوا نهايته
والموضوع بقا بالنسباله لعبة شطرنج
وموت المَلك ... هوايته

وموت المَلك ... هوايته

انا هقوللك كلمة
وياريت يوصلك صوتي
ماتخافش م اللى رافضينك
وقالولك بعلو الصوت لأ
خاف من صُنَّاع الآلهة
اللى مايعرفوش كلمة لأ
اللى شغلتهم يصورولك الباطل حأ
اللى مش عايزينك تسمع غير سكوتي
واللى هديتهم ليك دايما .. موتي
خاف م اللي يسيبوا حمد ربهم
ويسبحو بحمدك
اللى نفسهم
 سيفك يصدي خوّا غمدك  
خاف وقت الظلم
تنشأ الأرض شا
ويخرج منها جند مش جندك
خاف م الشعب لو توعده
وماتوفيش بوعدك
لاأنت أغلي م اللى قبلك
وللا قبل اللى قبلك
ولا اللى جاي بعدك
خاف من شعب
متعرفش تقرا أفكاره
ولاتعرف جنته من ناره
والموضوع بقا بالنسباله
كش ملك .. مات
ومفيش كش وزير
يعني موت مفاجئ ومن سُكات
يعني الأمر خطير
خاف من شعب
معدش بيلعب استغماية
ولا التعلب فات فات
خاف من شعب فوق راية المُلك رايته
خاف من شعب
لاالجوع ولاالفقر عرفوا يكتبوا نهايته
والموضوع بقا بالنسباله لعبة شطرنج
وموت المَلك ... هوايته
...
رمضان شحاته
29/3/2014

الثلاثاء، 18 مارس، 2014

وأما عن التقشف


  1.  
    رمضان شحاته
    8 مارس ·2014
     
    وأما عن التقشف فهو مطلب منطقي وضرورى ومحترم ولازم .. وحسب معلوماتي الضيقة .. قام به كما يجب إثنان من الحكام .. قبل الدعوة إليه .. قديما كان عمر بن عبد العزيز ... قبل أن يطالب الناس بالتقشف قام به هو أولا وفرضه علي الولاه والاسرة الحاكمة اقصد أمراء بني أمية حين نزع منهم مخصصاتهم وممتلكاتهم كأمراء وأعادها لبيت مال المسلمين .. وكلنا يعرف مافعله هذا العادل الرشيد ... وهناك شبه إجماع انه مات مسموما بسبب هذا ... أمّا حديثا فكانت إمرأة غير مسلمة الرئيسة الحالية لدولة مالاوي الافريقية جويس باندا .. قامت بإجراءات تقشف لامثيل لها .. بدأت بخفض راتبها 30% وببيع سيارات الحكومة المرشيدس وانتهت ببيع الطائرة الرائاسية وسافرت بدرجة سياحية كخلق الله الميسورين ... تري هل نرى حاكماً ثالثا يقوم فعلا باجراءات تقشف نراه ونحسه ونرى اثره ؟ .. لايجب ان نعتقد ولو للحظة ان هذا سهلا علي الحاكم حتي لو أراد أن يقوم به .. فهناك دائما من سيرفض بل وسيحاربه ... تري هل لو قام بهذا سيسمح له صانعوا الآلهة بذلك ؟
    ..
    رمضان شحاته
    8/3/2014

كان قاطع طريق وبلطجي كبير

 
رمضان شحاته
 
كان قاطع طريق وبلطجي كبير .. صمم واحد إبن حلال يعرفه طريق المسجد .. الظاهر كان شايفه غير ماشايفاه الناس .. أو كانت مجرد محاولة لله .. محدش يعرف الراجل الطيب ده إتفق علي إيه مع البلطجي علشان يوافق يروح معاه المسجد مرة في اليوم .. .. دخل المسجد وخرج زي مادخل .. وبعدين لفت نظره أمور غريبة .. وراحة عجيبة يحسها .. حس بنظرات ليه من الناس مختلفة .. مع الوقت حس بكل شيء مختلف حتي طعم اللقمة .. نسي الراجل والاتفاق .. صار يحب احساس الراحة المقترن بالمسجد ... .. عرف يقرأ الفاتحة كاملة .. وعرف إن الضهر اربع ركعات .. وإن الوضوء ده مش مجرد ماية ع الجسم وخلاص .. وعرف إن فيه رب ... ياااه .. أكيد شيء رائع بجد انه يعرف إن فيه رب .. .. صاحبنا صار شخص تاني .. لكن كان كل مايشعر بالفرق اللي بين ماضيه وحاضره يزعل ع اللى فات ويندم وده يخلليه يصرخ وهو ماشي في الشارع .. يقول .. ياولاد الكلب ليه مش عرفتوني الطريق ده من زمان ...

وإن تأتينني منكسرَة ...

 
رمضان شحاته
وإن تأتينني منكسرَة ...
أو مخاصمة ..
أو بدموعِ منهمرة
حقٌ لكِ الانحناء

فأنا الفارس ...
أعلم أنّ للملكاتِ قدراً
وألتقم من أجلهنّ جمراً
وأنظم فيهنّ شعراً
ولاأخفضهنّ مِن علياء

يستوى عندى دام ماكان بيننا
أو أن اللهُ .... لايشاء